تقرير اللجنة المستقلة: الكنيسة لم تقم بما يكفي لمنع وقوع الجرائم الجنسية ويجب مراجعة علم اللاهوت

أعلنت الهيئة المستقلة للتحقيق في الاعتداء الجنسي في الكنيسة الفرنسية، أن الكنيسة لم تقم بما يكفي لتجنب هذه الجرائم، وأكدت أن علم اللاهوت الكنسي يحتاج إلى مراجعة بعض المفاهيم.

وقال رئيس اللجنة، جان مارك سوف، في التقرير الذي أعلنه اليوم الثلاثاء، إن ما بين 165 و270 ألف ضحية لرجال دين منذ عام 1950.

وأكد رئيس اللجنة أنه يتعين القيام بمراجعة لعلم اللاهوت الكنسي، ومفاهيم الطاعة وحرمة الكاهن، وأشار إلى أن الكنسية بحاجة إلى إنشاء محكمة داخلية.

وأضاف سوف في تقريره أن تعاليم الكنيسة الكاثوليكية حول موضوعات مثل الجنس والطاعة وحرمة الكهنوت ساعدت على خلق نقاط، سمحت بدورها بوقوع الاعتداءات الجنسية من قبل رجال الدين.

وقال إن الكنيسة بحاجة إلى إصلاح الطريقة التي تعاملت بها مع تلك القضايا لإعادة بناء الثقة مع المجتمع.

عن د. أبو يوسف

شاهد أيضاً

عناد وخلافات بين الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية في عقد لقاء

في تعليق على أخبار لقاء بين رأسي الكنيسة الأرثوكسية الروسية والكاثوليكية في روما قال المطران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.