البابا فرنسيس يعرب عن “الخزي” من عجز الكنيسة عن توجيه ضحايا الانتهاكات

أعرب البابا فرنسيس عن شعوره بـ”الحزن والخزي” لعجز الكنيسة الكاثوليكية عن التعامل مع الاعتداء الجنسي على الأطفال بفرنسا، مؤكدا أن الكنيسة يجب أن تجعل من نفسها “منزلا آمنا للجميع”.

وفي خطبته الأسبوعية، قال البابا فرنسيس: “أود أن أعبر للضحايا عن حزني وأسفي على الصدمة التي عانوا منها، وأيضا الخزي..خزينا لعجز الكنيسة الطويل جدا عن وضعهم في صميم اهتماماتها”.

وجاء حديث البابا بعد يوم من كشف اللجنة المستقلة للتحقيق في الاعتداءات الجنسية في الكنسية الفرنسية، في تقريرها، عن أرقام أحدثت صدمة، حيث أكدت اللجنة أن  أكثر من 216 ألف طفل تعرض لانتهاكات أو اعتداءات جنسية ارتكبها رجال دين كاثوليك في فرنسا بين 1950 و2020.

وبحسب اللجنة، فإن التعديات الجنسية على الأطفال ظاهرة منتشرة في الكنيسة الكاثوليكية الفرنسية.

المصدر: “رويترز”

عن د. أبو يوسف

شاهد أيضاً

تقرير اللجنة المستقلة: الكنيسة لم تقم بما يكفي لمنع وقوع الجرائم الجنسية ويجب مراجعة علم اللاهوت

أعلنت الهيئة المستقلة للتحقيق في الاعتداء الجنسي في الكنيسة الفرنسية، أن الكنيسة لم تقم بما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.