اعتراف كنسي: 216 ألف اعتداء جنسي على الأطفال من قساوسة ورهبان

قال المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني إن البابا فرنسيس تم إبلاغه بمحتوى تقرير حول اعتداءات جنسية ارتكبها رجال دين كاثوليك في فرنسا، مضيفا أنه “تألم كثيرا لدى إحاطته بمحتوياته”.

وأضاف بروني أن “فكر البابا يتجه أولا وقبل كل شيء إلى الضحايا ببالغ الأسى، يتألم لجراحهم، ويعرب عن الامتنان على شجاعتهم في التنديد”.
وقد طلب ممثل عن أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في فرنسا، اليوم الثلاثاء، الصفح من ضحايا الاعتداءات الجنسية من قبل رجال الدين، بعد نشر تقرير عن حجم الانتهاكات في الكنيسة الفرنسية منذ عقود.

قال رئيس مؤتمر أساقفة فرنسا، إريك دي مولين بوفورت، إنه وزملاءه الأساقفة أرادوا أن يعبروا للضحايا عن خجلهم من الانتهاكات التي كشف عنها التقرير، ويطلبون منهم الصفح.

وكشفت اللجنة المستقلة للتحقيق في الاعتداءات الجنسية في الكنسية الفرنسية، في تقريرها اليوم الثلاثاء، عن أرقام أحدثت صدمة، حيث أكدت اللجنة أن  أكثر من 216 ألف طفل تعرض لانتهاكات أو اعتداءات جنسية ارتكبها رجال دين كاثوليك في فرنسا بين 1950 و2020.

وبحسب اللجنة، فإن التعديات الجنسية على الأطفال ظاهرة منتشرة في الكنيسة الكاثوليكية الفرنسية.

 

عن د. أبو يوسف

شاهد أيضاً

عناد وخلافات بين الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية في عقد لقاء

في تعليق على أخبار لقاء بين رأسي الكنيسة الأرثوكسية الروسية والكاثوليكية في روما قال المطران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.